الرئيسية / أخبار / بيانات / سأحكي ما في ضميري

سأحكي ما في ضميري

بيان الدكتور #عدنان_إبراهيم يرد فيه على الحملة الشرسة التي استهدفته في الأسابيع الأخيرة. بعد إدلائه بتصريح لقناة #روتانا ويوضح فيها الأسباب التي حالت دون بث برنامج #صحوة وموقفه من #المملكة_العربية_السعودية
#صحوة

Comments

comments

شاهد أيضاً

الدكتور عدنان إبراهيم ينعي العالم الكبير ستيفن هوكينغ

افتقدت البشرية هذا اليوم 14/03/2018، وحظي تاريخ الخالدين بعالم فذ، لا يجود الزمان بمثله إلا …

8 تعليقات

  1. احمد الغزواني

    تواضعك يادكتور دليل وعيك وغزارة علمك بارك الله فيك
    ونشكرك على توضيح بعض الامور ونحن ولله الحمد واثقين فيك.ولن يضرك من خذلك بل جمهورك معك وطلبة علمك لن يخذلوك .

  2. فراس القدسي

    بارك الله فيك دكتور و وفقك الله …. أتمنى ان اراك في برنامج تلفزيوني قريبًا

  3. ايها الناس عرب او اعجام اذا رايتم او سمعتم شخص يحكي و يروي في الدين وهو في راي الخاص انه علامة و فيلسوف و عالم في الهذا ا الميدان فلا يعني انك مجبور ان تسمعه و تنصت اليه و تاخذ بكلامه و نصيحته فان كنت في مستوى الفهم و اللباقة فقم بنفسك و افعل احسن منه او ناقشه علنية واني على يقين ان القليل منا له هذه المواصفات و القدرات فلذا اذكركم ان دننا لا يسمح بتشوش و توسيخ عرض الناس
    فهذا يعاقب عليه الله و حتى القانون فالرجاء كتفي بالصمت الذي يكون عند الله حسنات و اني والله اقولها بصدق في هذا الرجل عدنان ابراهيم لمعرفتي البصيطة انه معتدل و يعمل من اجل الدين و لاغير اخوكم الشلندي

  4. محمد طاهر انعم

    رغم ما يبدو لنا من صدق لهجتك وإخلاصك (والله حسيبك وحسيب كل مسلم) ولكن التناقض واضح وبين في مواقع عديدة منا ذكرت.

    تتحدث عن السياسة وانك لست ضليعا فيها ولا تحب الخوض كثيرا، ثم تنتقد السياسة الايرانية (الخبيثة) في المنطقة، وتتجاهل ما يفعله النظام السعودي في اليمن والذي صاحت كل منظمات العالم المستقلة من جرمه وفظائعه وتجاوزاته لكل دين ومبدأ وعقل، وعن سياسات محمد بن سلمان ضد الدعاة والمفكرين والناشطين المعتدلين داخل السعودية من سجن وتغييب دون محاكمات ولا زيارات ولا ادنى حقوق.

    ان هذا النظام السعودي يا دكتور ابراهيم (وكذلك الاماراتي) ليس جديرا بمدح ولا تشريف، فاذا لم تستطع ذمه ومعارضته، فلا اقل من السكوت عنه، اما مدحه مع ما يفعله من جرائم في اليمن وفي الداخل السعودي وفي اماكن اخرى كثيرة، فلن يستسيغها ولن يقبلها كثير من محبيك.

  5. سامي الورياشي

    كل الآراء سبق للدكتور عدنان أن عبر عنها.
    الإشكال فقط في التوقيت. السعودية منهمكة في العدوان على اليمن والتآمر على سوريا منذ سنوات والآن التحالف السمج مع ترامب وإسرائيل من وراء حجاب خفيف شفاف.
    تحياتي…

  6. ام ريان الادريسي

    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. .
    عندنا في المغرب مثل شعبي يقول:
    اذا سقطت الأضحية كثرت الساكنين.
    وأكثر شيء يثير استغرابي ودهشتي داءما هو هذا الكم الهائل من الموجات والادعاءات.. والافتراءات على اناس كان لهم ولا يزال الفضل الكبير في صحوة عالمنا العربي..
    وما يؤلمني حقيقة هو اننا جميعا نصبح قضاة وحكام على الناس ونواياهم من دون اي معرفة او علم مسبق..
    الم يعلمنا ديننا الكريم ان لنا الظاهر والله يتولى السرائر .
    هذا ما مزقنا وقسم امتنا وفرق بيننا حيث اننا اصبحنا نعلم نية الناس اكثر منهم شخصيا ..
    الله سبحانه وتعالى يقول
    “”ولا تنسوا الفضل بينكم.. “”
    دعوا الخلق للخالق …واحسنوا الظن بالناس ..ولا داعي للتدخل في نوايا الخلق..قلوبنا وقلوبهم بيد الله عز وجل.

    ولنجعل شعارنا “مهما اختلفنا فنحن اخوة “.
    وأقولها بكل صدق
    الدكتور الفاضل عدنان ابراهيم جاء في الزمن الغلط ..

  7. دكتور اقسم بالله فقدنا وجودك والله يجزاك الجنه حزيينن على ذاك القرار الحمدلله ان موقعك موجود وننهل منه دايما

  8. زينب
    لا يسعني الا تقديم الشكر والتوقير للشيخ الجليل على ان ازاح اللثام عن امور شيئ لها الغموض والتواري عن عقول المسلمين وانه لتؤلمني الحرب التي تلاحقه من بعض المتطرفين في بلدي المغرب وفي غيره من البلدان .بلدي التي كانت دوما مثالا للاعتدال . قبل ان تتفشى فيها ظاهرة التطرف التي تحارب العقل والمعرفة وتشرعن الفساد باسم الدين والطاعة.

اترك رد